الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر البيان بأن فاتحة الكتاب مقسومة بين القارئ وبين ربه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 53 ] ذكر البيان بأن فاتحة الكتاب مقسومة بين القارئ وبين ربه

775 - أخبرنا عبد الله بن أحمد بن موسى عبدان بعسكر مكرم ، وعدة ، قالوا : حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا أبو أسامة عن عبد الحميد بن جعفر عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة عن أبي بن كعب ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يقول الله تعالى : ما في التوراة ، ولا في الإنجيل ، مثل أم القرآن ، وهي السبع المثاني , وهي مقسومة بيني وبين عبدي ، ولعبدي ما سأل .

[ ص: 54 ] قال أبو حاتم : معنى هذه اللفظة " ما في التوراة ، ولا في الإنجيل ، مثل أم القرآن " أن الله لا يعطي لقارئ التوراة والإنجيل من الثواب ما يعطي لقارئ أم القرآن ، إذ الله بفضله فضل هذه الأمة على غيرها من الأمم ، وأعطاها الفضل على قراءة كلام الله أكثر مما أعطى غيرها من الفضل على قراءة كلامه ، وهو فضل منه لهذه الأمة ، وعدل منه على غيرها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث