الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر البيان بأن فاتحة الكتاب هي أعظم سورة في القرآن

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ذكر البيان بأن فاتحة الكتاب هي أعظم سورة في القرآن وهي السبع المثاني التي أوتي محمد صلى الله عليه وسلم

777 - أخبرنا أبو خليفة قال : حدثنا مسدد قال : حدثنا يحيى عن شعبة قال : حدثني خبيب بن عبد الرحمن عن حفص بن عاصم عن أبي سعيد بن المعلى ، قال : كنت أصلي في المسجد ، فدعاني رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلم أجبه ، فقلت : يا رسول الله ، إني كنت أصلي ، فقال : ألم يقل الله : استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم ؟ ثم قال : ألا أعلمك سورة هي أعظم سورة في القرآن ؟ فقلت : بلى ، فقال : الحمد لله رب العالمين هي السبع المثاني ، والقرآن الذي أوتيته .

[ ص: 57 ] قال أبو حاتم رضي الله عنه : قوله صلى الله عليه وسلم : هي أعظم سورة ، أراد به في الأجر ، لا أن بعض القرآن أفضل من بعض . وأبو سعيد بن المعلى اسمه : رافع بن المعلى بن لوذان بن حارثة مات سنة أربع وسبعين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث