الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما نسخ من الكلام في الصلاة

[ ص: 205 ] 5 - باب ما نسخ من الكلام في الصلاة

الأمر بالسكوت في الصلاة - الرد على السلام في الصلاة منسوخ - دلالة النسخ - حديث زيد .

ذكر أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الرحمن القزويني ، عن أبي بكر محمد بن الفضل الفقيه الطبري ، حدثنا سهل بن سلام ، حدثنا إبراهيم بن حميد ، حدثنا صالح بن الأخضر ، عن الزهري ، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة ، أنه بلغه أن عثمان بن مظعون مر على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو جالس في الصلاة ، فسلم عليه ، فرد عليه .

قال سهل : هذا منسوخ ؛ قال الله - عز وجل - : وقوموا لله قانتين فأمروا بالسكوت ، وكانوا من قبل ذلك يسلم بعضهم على بعض في الصلاة .

وقال محمد بن الفضل : حدثنا سعيد بن عنبسة الخزاز ، حدثنا وهب بن جرير بن حازم ، حدثنا أبي ، قال : سمعت قيس بن سعد يحدث عن عطاء ، عن ابن عمار ، عن عمار ، أنه سلم على النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو يصلي ، فرد عليه .

أخبرني أبو الطيب محمد بن محمد بن أبي نصر الخطيب ، أخبرنا أبو الفضل جعفر بن عبد الواحد ، أخبرنا محمد بن عبد الله الضبي ، حدثنا [ ص: 206 ] سليمان بن أحمد ، حدثنا العباس بن الفضل ، حدثنا موسى بن إسماعيل ، حدثنا جرير بن حازم ، عن قيس بن سعد ، عن عطاء ، عن محمد ابن الحنفية ، عن عمار بن ياسر : أنه سلم على النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو يصلي فرد عليه السلام .

وقال إسحاق بن راهويه ، حدثنا سفيان بن عيينة ، عن عمرو بن دينار ، عن محمد بن علي : أن عمار بن ياسر سلم على النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو يصلي فرد عليه السلام .

قال سفيان : هذا عندنا منسوخ .

هذه الآثار مع ما فيها من الإرسال والانقطاع يعارضها آثار أخر أصح منها ، وفيها دلالة النسخ .

أخبرنا أبو العلاء الحسن بن أحمد الحافظ ، أخبرنا عبد القادر بن محمد ، أخبرنا الحسن بن علي ، أخبرنا عمر بن علي الزيات ، حدثنا عبد الله بن محمد بن ناجية ، حدثنا عبد الله بن محمد بن إسحاق الأذرمي ، حدثنا القاسم بن يزيد الجرمي ، حدثنا سفيان ، عن الزبير بن عدي ، عن كلثوم الخزاعي ، قال : سمعت عبد الله بن مسعود يقول : كنت آتي النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو يصلي ، فأسلم فيرد علي السلام ، فأتيته بعد ذلك فسلمت عليه فلم يرد علي السلام ، فما صلى صلاة كان أعظم علي منها ، فلما سلم أشار بيده إلى القوم فقال : إن الله قد أحدث في الصلاة أن لا تتكلموا فيها إلا بذكر الله ، وأن تقوموا لله قانتين .

أخبرنا أبو الفرج عبد الحميد بن إسماعيل بن أحمد ، أخبرنا أبو الفتح عبدوس بن عبد الله ، أخبرنا الحسين بن علي بن سلمة ، أخبرنا أحمد بن محمد [ ص: 207 ] الحافظ ، أخبرنا أحمد بن شعيب ، أخبرنا إسماعيل بن مسعود ، حدثنا يحيى بن سعيد ، حدثنا إسماعيل بن أبي خالد ، حدثني الحارث بن شبيل ، عن عمرو الشيباني ، عن يزيد بن أرقم ، قال : كان الرجل يكلم صاحبه في الصلاة بالحاجة على عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى نزلت الآية : حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين فأمرنا بالسكوت .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث