الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل دخل قوم على قوم وهم يصلون

جزء التالي صفحة
السابق

( 948 ) فصل : وإذا دخل قوم على قوم وهم يصلون ، فسئل أحمد عن الرجل يدخل على القوم وهم يصلون ، أيسلم عليهم ؟ قال : نعم . وروى ابن المنذر عن أحمد أنه سلم على مصل . وفعل ذلك ابن عمر ، وكرهه عطاء ، وأبو مجلز ، والشعبي ، وإسحاق ; لأنه ربما غلط المصلي فرد عليه السلام . وقد روى مالك في موطئه : أن ابن عمر سلم على رجل وهو يصلي ، فرد عليه السلام ، فرجع إليه ابن عمر فنهاه عن ذلك ، ومن ذهب إلى تجويزه احتج بقول الله تعالى : { فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم } أي على أهل دينكم ، ولأن النبي صلى الله عليه وسلم حين سلم أصحابه عليه رد عليهم إشارة ، ولم ينكر ذلك عليهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث