الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يسقط الصدقة عن الماشية

جزء التالي صفحة
السابق

باب ما يسقط الصدقة عن الماشية

أخبرنا الربيع قال أخبرنا الشافعي قال روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : { في سائمة الغنم كذا } ، فإذا كان هذا يثبت فلا زكاة في غير السائمة من الماشية ( قال الشافعي ) : ويروى عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أن ليس في الإبل ، والبقر العوامل صدقة ( قال الشافعي ) : ومثلها الغنم تعلف ( قال الشافعي ) : ولا يبين لي أن في شيء من الماشية صدقة حتى تكون سائمة والسائمة الراعية ( قال ) : وذلك أن يجمع فيها أمران أن يكون لها مؤنة العلف ويكون لها نماء الرعي فأما إن علفت فالعلف مؤنة تحيط بكل فضل لها ، أو تزيد ، أو تقارب ( قال الشافعي ) : وقد كانت النواضح على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم خلفائه فلم أعلم أحدا يروي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ منها صدقة ولا أحدا من خلفائه ولا أشك إن شاء الله تعالى أن قد كان يكون للرجل الخمس وأكثر ، وفي الحديث الذي ذكرت عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه { في سائمة الغنم كذا ، } ، وهذا يشبه أن يكون يدل على أن الصدقة في السائمة دون غيرها من الغنم

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث