الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر الأمر بالإكثار من قراءة سورة " تبارك الذي بيده الملك "

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 67 ] ذكر الأمر بالإكثار من قراءة سورة تبارك الذي بيده الملك

787 - أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي قال : حدثنا إسحاق بن إبراهيم ، قال : قلت لأبي أسامة : أحدثكم شعبة عن قتادة عن عباس الجشمي عن أبي هريرة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إن سورة في القرآن - ثلاثون آية - تستغفر لصاحبها حتى يغفر له : تبارك الذي بيده الملك ؟ فأقر به أبو أسامة وقال : نعم .

[ ص: 68 ] قال أبو حاتم رضي الله عنه : قوله صلى الله عليه وسلم : تستغفر [ ص: 69 ] لصاحبها ، أراد به ثواب قراءتها ، فأطلق الاسم على ما تولد منه وهو الثواب ، كما يطلق اسم السورة نفسها عليه . وكذلك قوله صلى الله عليه وسلم في خبر أبي أمامة أراد به ثواب القرآن ، وثواب البقرة ، وآل عمران ، إذ العرب تطلق في لغتها اسم ما تولد من الشيء على نفسه كما ذكرناه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث