الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 1 ] بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه .

باب الثاء

ثور بن زيد الديلي هو من أهل المدينة ، صدوق . روى عنه مالك بن أنس وسليمان بن بلال وأبو أويس والدراوردي .

لم يتهمه أحد بالكذب ، وكان ينسب إلى رأي الخوارج والقول بالقدر ، ولم يكن يدعو إلى شيء من ذلك .

قال أحمد بن حنبل : هو صالح الحديث ، وقد روى عنه مالك .

قال أبو عمر : كأنه يقول حسبك برواية مالك عنه ، وتوفي ثور بن زيد هذا سنة خمس وثلاثين ومائة لا يختلفون في ذلك ، وذكر الحسن بن علي بن المديني قال : كان يحيى بن سعيد يأبى إلا أن يوثق ثور بن زيد وقال : إنما كان رأيه ، وأما الحديث فإنه ثقة

[ ص: 2 ] قال أبو عمر : لمالك عنه في الموطأ من حديث النبي صلى الله عليه وسلم أربعة أحاديث ، أحدها مسند متصل ، والثلاثة منقطعة يشركه في أحد الثلاثة حميد بن قيس . قال البخاري : سمع ثور بن زيد الديلي المدني من عكرمة وأبي الغيث .

قال أبو عمر : أبو الغيث مولى ابن مطيع يسمى سالما وهو مولى عبد الله بن مطيع بن الأسود القرشي العدوي أحد بني عدي بن كعب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث