الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وما لكم ألا تأكلوا مما ذكر اسم الله عليه

جزء التالي صفحة
السابق

وما لكم [119]

ابتداء وخبر ألا في موضع نصب، والمعنى: وأي شيء لكم في أن لا تأكلوا مما ذكر اسم الله عليه، وسيبويه يجيز أن تكون (أن) في موضع جر بإضمار الخافض إلا ما اضطررتم إليه في موضع نصب بالاستثناء وإن كثيرا اسم (إن) وصلح أن يكون اسمها نكرة؛ لأن فيها فائدة وليس الخبر معرفة.

[ ص: 94 ] وهذا حسن عند سيبويه وأنشد:


137 - وإن شفاء عبرة لو سفحتها فهل عند رسم دارس من معول



التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث