الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وما نرسل المرسلين إلا مبشرين ومنذرين فمن آمن وأصلح فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 1295 ]

قوله: وما نرسل المرسلين

[7315] حدثنا عصام بن رواد ، ثنا آدم ، ثنا أبو جعفر ، عن الربيع ، عن أبي العالية ، عن أبي بن كعب ، أنه كان يقرؤها: كان الناس أمة واحدة فاختلفوا فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين. إن الله إنما بعث الرسل وأنزل الكتاب عند الاختلاف

[7316] حدثنا الحسن بن أبي الربيع ، أنا عبد الرزاق ، أنا معمر ، عن قتادة ، فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين فكان أول نبي بعث نوحا صلى الله عليه وسلم

قوله: إلا مبشرين

[7317] حدثنا أبي ، ثنا عبد الرحمن بن صالح ، ثنا عبد الرحمن بن محمد بن عبيد الله العزرمي ، عن شيبان النحوي ، أخبرني قتادة ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قوله: مبشرين قال: مبشرا بالجنة

قوله: ومنذرين

[7318] وبه ، عن ابن عباس ، قال: نذيرا من النار

قوله: فمن آمن وأصلح

[7319] أخبرنا محمد بن عبيد الله بن المنادي ، فيما كتب إلي ، ثنا يونس بن محمد المؤدب ، ثنا شيبان النحوي ، عن قتادة ، وأصلح قال: أصلح ما بينه وبين الله

قوله: فلا خوف عليهم

[7320] حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير ، حدثني عبد الله بن لهيعة ، حدثني عطاء بن دينار ، عن سعيد بن جبير ، في قول الله: فلا خوف عليهم يعني في الآخرة وروي عن مقاتل بن حيان مثل ذلك

قوله: ولا هم يحزنون

[7321] وبه ، عن سعيد بن جبير ، قوله: ولا هم يحزنون يعني: لا يحزنون للموت

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث