الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى أومن كان ميتا فأحييناه وجعلنا له نورا يمشي به

جزء التالي صفحة
السابق

أومن كان ميتا فأحييناه [122] بإسكان الواو.

وقال أبو جعفر : يجوز أن يكون محمولا على المعنى، أي: انظروا وتبينوا أغير الله أبتغي حكما أو من كان ميتا فأحييناه.

ومن فتح الواو جعلها واو عطف دخلت عليها ألف الاستفهام.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث