الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

4760 [ ص: 156 ] 30 - باب: الترجيع

5047 - حدثنا آدم بن أبي إياس ، حدثنا شعبة ، حدثنا أبو إياس قال : سمعت عبد الله بن مغفل قال : رأيت النبي - صلى الله عليه وسلم - يقرأ وهو على ناقته -أو جمله - وهي تسير به وهو يقرأ سورة الفتح -أو من سورة الفتح - قراءة لينة ، يقرأ وهو يرجع . [انظر : 4281 - مسلم: 794 - فتح: 9 \ 92 ]

التالي السابق


ذكر فيه حديث أبي إياس معاوية بن قرة بن إياس المزني قال : سمعت عبد الله بن مغفل قال : رأيت النبي - صلى الله عليه وسلم - يقرأ وهو على ناقته -أو جمله - وهي تسير به وهو يقرأ سورة الفتح -أو من سورة الفتح - قراءة لينة ، يقرأ وهو يرجع .

هذا الحديث سلف قريبا ، وسلف في سورة الفتح أيضا ، وآخر الاعتصام بزيادة : ثم قرأ معاوية قراءة لينة ورجع ، وقال : لولا أن يخشى أن يجتمع عليكم الناس لرجعت كما رجع ابن مغفل على النبي - صلى الله عليه وسلم - ، فقلت لمعاوية : كيف كان ترجيعه ؟ قال : (آ . آ . آ ) . ثلاث مرات .

وفيه من الفقه : إجازة قراءة القرآن بالترجيع والألحان ; لقوله في وصف قراءته ما ذكرناه ثلاثا ، وهذا غاية الترجيع ، وقد أسلفنا اختلافهم في ذلك في باب من لم يتغن بالقرآن فراجعه .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث