الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام

جزء التالي صفحة
السابق

فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام [125]

[ ص: 95 ] أي يوسعه ثوابا إلى طاعته، وهي شرط ومجازاة ومن يرد أن يضله يجعل صدره ضيقا حرجا مثله، وقرأ ابن كثير (ضيقا) بتخفيف الياء، كما يقال: لين ولين، وهين وهين.

حرج اسم الفاعل، وحرج مصدر وصف به، كما يقال: رجل عدل ورضى، وقيل: حرج جمع حرجة، ومعناه: شدة الضيق، ومنه: فلان يتحرج أي يضيق على نفسه في تركه هواه للمعاصي كأنما يصعد في السماء قد ذكرناه كذلك الكاف في موضع نصب، وكذا ما مر من قوله وكذلك جعلنا في كل قرية

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث