الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ما نزل مشيعا

سورة " الأنعام " : نزلت مرة واحدة ، شيعها سبعون ألف ملك ، طبقوا ما بين السماوات والأرض ، لهم زجل بالتسبيح ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : سبحان الله ، وخر ساجدا .

قلت : ذكر أبو عمرو بن الصلاح في " فتاويه " أن الخبر المذكور جاء من حديث [ ص: 287 ] أبي بن كعب ، عن النبي صلى الله عليه وسلم وفي إسناده ضعف ، ولم نر له إسنادا صحيحا ، وقد روي ما يخالفه ، فروي أنها لم تنزل جملة واحدة ، بل نزل منها آيات بالمدينة ، اختلفوا في عددها ، فقيل : ثلاث ; هي قوله تعالى : ( قل تعالوا ) ( الأنعام : 151 ) إلخ الآيات ، وقيل : ست ، وقيل غير ذلك ، وسائرها نزل بمكة .

وفاتحة الكتاب نزلت ومعها ثمانون ألف ملك .

وآية الكرسي نزلت ومعها ثلاثون ألف ملك .

وسورة " يونس " نزلت ومعها ثلاثون ألف ملك .

( واسأل من أرسلنا من قبلك من رسلنا ) ( الزخرف : 45 ) ، نزلت ومعها عشرون ألف ملك ، وسائر القرآن نزل به جبريل بلا تشييع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث