الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى " وما يذكر إلا أولو الألباب "

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 580 ] القول في تأويل قوله : ( وما يذكر إلا أولو الألباب ( 269 ) )

قال أبو جعفر : يعني بذلك - جل ثناؤه - : وما يتعظ بما وعظ به ربه في هذه الآيات التي وعظ فيها المنفقين أموالهم بما وعظهم به وغيرهم فيها وفي غيرها من آي كتابه - فيذكر وعده ووعيده فيها ، فينزجر عما زجره عنه ربه ، ويطيعه فيما أمره به - " إلا أولو الألباب " يعني : إلا أولو العقول ، الذين عقلوا عن الله - عز وجل - أمره ونهيه .

فأخبر - جل ثناؤه - أن المواعظ غير نافعة إلا أولي الحجا والحلوم ، وأن الذكرى غير ناهية إلا أهل النهى والعقول .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث