الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إكرام الخبز وأكل ما يسقط

جزء التالي صفحة
السابق

19 - 32 - باب إكرام الخبز وأكل ما يسقط .

7975 عن الحسن بن علي أنه دخل المتوضأ فأصاب لقمة - أو قال : كسرة - في مجرى الغائط والبول فأخذها ، فأماط عنها الأذى ، فغسلها غسلا نعما ، ثم دفعها إلى غلامه ، فقال له : يا غلام ذكرني بها إذا توضأت . فلما توضأ قال للغلام : يا غلام ناولني اللقمة - أو قال : الكسرة - فقال : يا مولاي أكلتها . قال : اذهب فأنت حر لوجه الله . فقال له الغلام : يا مولاي لأي شيء أعتقتني ؟ قال : لأني سمعت من فاطمة بنت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تذكر عن أبيها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " من أخذ لقمة - أو كسرة - من مجرى الغائط والبول فأخذها فأماط عنها الأذى وغسلها غسلا نعما ثم أكلها لم تستقر في بطنه حتى يغفر له " . فما كنت لأستخدم رجلا من أهل الجنة .

رواه أبو يعلى ورجاله ثقات .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث