الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وهو الذي يتوفاكم بالليل ويعلم ما جرحتم بالنهار ثم يبعثكم فيه ليقضى أجل مسمى

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله: وهو الذي يتوفاكم بالليل

[7374] حدثني محمد بن حماد الطهراني أبو عبد الله ، أنا حفص بن عمر العدني ، ثنا الحكم بن أبان ، عن عكرمة ، في قوله: وهو الذي يتوفاكم بالليل قال: يتوفى الأنفس عند منامها ، ما من ليلة إلا والله عز وجل يقبض الأرواح كلها ، فيسأل كل نفس عما عمل صاحبها من النهار ، ثم يدعو ملك الموت ، فيقول: اقبض هذا ، اقبض هذا ، وما من يوم إلا وملك الموت ينظر في كتاب حياة الناس. قائل يقول: ثلاثا ، وقائل يقول: خمسا

[7375] حدثنا أبي ، ثنا أبو حذيفة ، ثنا شبل ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، وهو الذي يتوفاكم بالليل قال: أما وفاته إياهم بالليل ، فمنامهم

قوله: ويعلم ما جرحتم بالنهار

[7376] حدثنا أبي ، ثنا أبو صالح ، حدثني معاوية بن صالح ، عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس ، قوله: ويعلم ما جرحتم بالنهار يعني: ما تكسبون من الإثم وروي عن مجاهد ، والسدي ، وقتادة نحو ذلك [ ص: 1306 ]

قوله: ثم يبعثكم

[7377] حدثنا الحسن بن أبي الربيع ، أنا عبد الرزاق ، أنا معمر ، عن قتادة ، في قوله: ثم يبعثكم فيه والبعث: اليقظة

قوله: فيه

[7378] حدثنا حجاج بن حمزة ، ثنا شبابة ، ثنا ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، قوله: ثم يبعثكم فيه قال: في النهار وروي عن قتادة والسدي مثل ذلك

قوله: ليقضى أجل مسمى

[7379] حدثنا أبي ، ثنا موسى بن مسعود أبو حذيفة ، ثنا شبل ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد: ليقضى أجل مسمى وهو الموت

[7380] حدثنا الحسين بن الحسن ، ثنا إبراهيم بن عبد الله ، أنا الحجاج ، قال: قال ابن جريج : قال ابن كثير : يعني قوله: ليقضى أجل مسمى قال: ليقضي أجل مدتهم. وله: ثم إليه مرجعكم الآية

[7381] حدثنا أبو سعيد ، ثنا زيد بن الحباب ، عن أبي سنان ، عن الضحاك ، في قوله: إليه مرجعكم قال: البر والفاجر

[7382] حدثنا عصام بن رواد ، ثنا آدم ، ثنا أبو جعفر ، عن الربيع ، عن أبي العالية ، يعني قوله: إليه مرجعكم قال: يرجعون إليه بعد الحياة

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث