الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

يسألونك وقف عليه حمزة بالنقل فقط .

الأنفال معا ، مؤمنين ، المؤمنون معا ، ذكر الله ، عليهم ، إيمانا وعلى ، الصلاة ، ومغفرة ، ورزق ، المؤمنين ، غير ، دابر كله جلي وسبق مثله مرارا .

مردفين قرأ المدنيان ويعقوب بفتح الدال ، والباقون بكسرها . وما روي عن قنبل من الفتح لم يصح فلا يقرأ به . [ ص: 129 ]

يغشيكم النعاس قرأ نافع وأبو جعفر بضم الياء وسكون الغين وكسر الشين مخففة وبعدها ياء ساكنة مدية ونصب النعاس . وقرأ ابن كثير وأبو عمرو بفتح الياء وسكون الغين وفتح الشين مخففة وألف بعدها والنعاس بالرفع ، وقرأ الباقون بضم الياء وفتح الغين وكسر الشين مشددة وياء ساكنة مدية بعدها والنعاس بالنصب .

وينـزل قرأ بالتخفيف المكي والبصريان ، وبالتشديد غيرهم .

ليطهركم فيه الترقيق لورش .

الرعب قرأ ابن عامر والكسائي وأبو جعفر ويعقوب بضم العين ، والباقون بإسكانها .

ومن يولهم لا خلاف بين العشرة في كسر هائه فرويس كغيره .

فئة أبدل أبو جعفر الهمزة ياء خالصة مطلقا ، وكذلك حمزة إذا وقف .

ومأواه أبدله مطلقا السوسي وأبو جعفر ، وعند الوقف حمزة ، ولا إبدال فيه لورش لأنه من المستثنيات .

وبئس مثل ومأواه ولكن ورشا يبدل همزه .

ولكن الله قتلهم ، ولكن الله رمى قرأ الشامي والأخوان وخلف بتخفيف نون ولكن معا وكسرها وصلا ورفع لفظ الجلالة بعدهما ، والباقون بتشديد النون وفتحها ونصب لفظ الجلالة بعدهما .

المؤمنين ، منه ، فهو ، خير جلي .

موهن كيد قرأ نافع وأبو جعفر وابن كثير وأبو عمرو بفتح الواو وتشديد الهاء وتنوين النون ونصب دال(كيد) . وقرأ الشامي وشعبة والأخوان ويعقوب وخلف بسكون الواو وتخفيف الهاء وتنوين النون ونصب دال كيد ، وقرأ حفص بسكون الواو وتخفيف الهاء وحذف التنوين وخفض دال كيد .

فئتكم تقدم قريبا .

وأن الله قرأ المدنيان والشامي وحفص بفتح همزة وأن ، والباقون بكسرها .

ولا تولوا قرأ البزي بتشديد التاء وصلا مع المد المشبع للساكنين ، والباقون بالتخفيف

لا يسمعون آخر الربع .

الممال

فزادتهم لحمزة وابن ذكوان بخلف عنه . جاءكم لابن ذكوان وحمزة وخلف . إحدى إن وقف عليه بالإمالة للأصحاب والتقليل للبصري وورش بخلفه . بشرى بالإمالة للأصحاب والبصري والتقليل لورش . الكافرين معا وللكافرين للبصري والدوري ورويس بالإمالة ولورش بالتقليل ، النار للسابقين إمالة وتقليلا ما عدا رويسا ; ومأواه للأصحاب بالإمالة [ ص: 130 ]

ولورش بالتقليل بخلفه ، ولا تقليل فيه للبصري لأنه مفعل ، رمى بالإمالة للأصحاب وشعبة وبالتقليل لورش بخلفه .

المدغم

" الصغير " إذ تستغيثون فقد جاءكم للبصري وهشام والأخوين وخلف . .

" الكبير " : الأنفال لله ، الشوكة تكون .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث