الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى قل هلم شهداءكم الذين يشهدون أن الله حرم هذا

جزء التالي صفحة
السابق

قل هلم شهداءكم [150]

فتحت الميم لالتقاء الساكنين، كما تقول: رد يا هذا، ولا يجوز ضمها ولا كسرها.

قال أبو جعفر : وقد ذكرنا معناها إلا أن في كتاب العين للخليل - رحمه [ ص: 106 ] الله - أن أصلها: (هل أؤم) أي: هل أقصدك، ثم كثر استعمالهم إياها حتى صار المقصود يقولها، كما أن (تعالى) أصلها أن يقولها المتعالي للمتسافل فكثر استعمالها إياها حتى صار المتسافل يقول للمتعالي: (تعالى).

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث