الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في صفات الجنة وأهلها وتسبيحهم فيها بكرة وعشيا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

باب في دوام نعيم أهل الجنة وقوله تعالى ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون

2836 حدثني زهير بن حرب حدثنا عبد الرحمن بن مهدي حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أبي رافع عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من يدخل الجنة ينعم لا يبأس لا تبلى ثيابه ولا يفنى شبابه

التالي السابق


قوله صلى الله عليه وسلم : ( من يدخل الجنة ينعم لا يبأس ) وفي رواية : إن لكم أن تنعموا فلا تبأسوا أبدا ، أي : لا يصيبكم بأس وهو شدة الحال ، والبأس والبؤس والبأساء والبؤساء بمعنى ، و ( ينعم ) و ( تنعم ) بفتح أوله والعين أي : يدوم لكم النعيم .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث