الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وهذا صراط ربك مستقيما قد فصلنا الآيات لقوم يذكرون

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وهذا صراط ربك مستقيما قد فصلنا الآيات لقوم يذكرون

بعد أن بين الله تعالى شرح صدر المؤمن لنور الحق، وضيق صدر الكافر، حتى لا يدخل النور قلبه، بعد ذلك بين الصراط المستقيم، والصراط هو الطريق والخط المستقيم.

والإشارة في قوله تعالى: وهذا صراط ربك إشارة إلى ما أوحي للنبي -صلى الله عليه وسلم- مما نزل عليه من الدين والقرآن، وقال سبحانه وتعالى: مستقيما وهي حال من اسم الإشارة، وهو حكم من الله تعالى بأنه مستقيم، لا عوج فيه، ولا [ ص: 2664 ] التواء، والخط المستقيم يصل إلى الحق بأقل طريق، وقال تعالى: إن ذلك الحق واضح نير مسلوك؛ ولذا قال تعالت كلماته: قد فصلنا الآيات أي: بينا الأدلة القائمة على صدقه، أو يراد من الآيات القرآنية أي: بيناها ووضحناها لقوم يذكرون، من شأنهم التذكر والإدراك السليم، فلم يطمس على قلوبهم، ولم تضيق عن الحق صدورهم، والله تعالى يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث