الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى " وإن تبتم فلكم رءوس أموالكم "

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

القول في تأويل قوله تعالى ( وإن تبتم فلكم رءوس أموالكم )

قال أبو جعفر : يعني - جل ثناؤه - بذلك : " إن تبتم " فتركتم أكل الربا وأنبتم إلى الله - عز وجل - " فلكم رءوس أموالكم " من الديون التي لكم على الناس ، دون الزيادة التي أحدثتموها على ذلك ربا منكم ، كما :

6268 - حدثنا بشر قال : حدثنا يزيد قال : حدثنا سعيد عن قتادة : " وإن تبتم فلكم رءوس أموالكم " والمال الذي لهم على ظهور الرجال ، جعل لهم [ ص: 27 ] رءوس أموالهم حين نزلت هذه الآية ، فأما الربح والفضل فليس لهم ، ولا ينبغي لهم أن يأخذوا منه شيئا .

6269 - حدثني المثنى قال : حدثنا عمرو بن عون قال : حدثنا هشيم عن جويبر عن الضحاك قال : وضع الله الربا ، وجعل لهم رءوس أموالهم .

6270 - حدثني يعقوب قال : حدثنا ابن علية عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة في قوله : " وإن تبتم فلكم رءوس أموالكم " قال : ما كان لهم من دين ، فجعل لهم أن يأخذوا رءوس أموالهم ، ولا يزدادوا عليه شيئا .

6271 - حدثني موسى بن هارون قال : حدثنا عمرو قال : حدثنا أسباط عن السدي : " وإن تبتم فلكم رءوس أموالكم " الذي أسلفتم ، وسقط الربا .

6272 - حدثنا بشر قال : حدثنا يزيد قال : حدثنا سعيد عن قتادة : ذكر لنا أن نبي الله - صلى الله عليه وسلم - قال في خطبته يوم الفتح : " ألا إن ربا الجاهلية موضوع كله ، وأول ربا أبتدئ به ربا العباس بن عبد المطلب " .

6273 - حدثنا المثنى قال : حدثنا إسحاق قال : حدثنا ابن أبي جعفر عن أبيه ، عن الربيع : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال في خطبته : " إن كل ربا موضوع ، وأول ربا يوضع ربا العباس " . .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث