الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب استئذان المرأة زوجها في الخروج إلى المسجد وغيره

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

4940 [ ص: 146 ] 116 - باب: استئذان المرأة زوجها في الخروج إلى المسجد وغيره

5238 - حدثنا علي بن عبد الله، حدثنا سفيان حدثنا الزهري، عن سالم، عن أبيه، عن النبي - صلى الله عليه وسلم -: "إذا استأذنت امرأة أحدكم إلى المسجد فلا يمنعها". [انظر: 865 - مسلم: 442 - فتح: 9 \ 337].

التالي السابق


ذكر فيه حديث سالم، عن أبيه - رضي الله عنه -، عن النبي - صلى الله عليه وسلم -: "إذا استأذنت امرأة أحدكم إلى المسجد فلا يمنعها".

وقد سلف في الصلاة بمذاهب العلماء فيه ، وفي الحديث الآخر: "لا تمنعوا إماء الله مساجد الله" .

وقالت عائشة: لو أدرك النبي - صلى الله عليه وسلم - ما أحدث النساء لمنعهن المساجد، كما منعت نساء بني إسرائيل . ولم يذكر في الباب غير المسجد كما ترجم له. قال الشافعي: يمنع الرجل زوجته. وانفصل به عن هذا، كأنه يعني به الحرام أو يحمله على الاستحباب، بدليل أن صلاتها في بيتها أفضل من المساجد. وفيه أحاديث .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث