الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الأيام التي نهي عن صومها

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

8254 باب الأيام التي نهي عن صومها .

( حدثنا ) أبو محمد : عبد الله بن يوسف الأصبهاني ، أنبأ أبو بكر : محمد بن الحسين القطان ، ثنا أحمد بن يوسف السلمي ، ثنا عبد الرزاق ، أنبأ معمر ، عن الزهري ، عن أبي عبيد - مولى عبد الرحمن بن عوف - : أنه شهد العيد مع عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - فصلى قبل أن يخطب بلا أذان ولا إقامة ، ثم خطب فقال : " يا أيها الناس ، إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - نهى عن صيام هذين اليومين . أما أحدهما : فيوم فطركم من صيامكم وعيدكم ، وأما الآخر : فيوم تأكلون فيه من نسككم . رواه مسلم في الصحيح ، عن عبد بن حميد ، عن عبد الرزاق وأخرجه البخاري من وجه آخر ، عن الزهري .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث