الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 98 ] فصل في المبين ويطلق على الخطاب المحتاج إلى البيان ، وورد بيانه ، وعلى الخطاب المبتدأ المستغني عن البيان ، وهو إما أن يدل بحسب الوضع ، وهو النص والظاهر ، أو بحسب المعنى كالمفهوم ، وما دل عليه النص بطريق التعليل ، نحو : { إنها من الطوافين } أو بواسطة العقل ، نحو : الأمر بالشيء أمر بما لا يتم إلا به . ويسمى الدليل الذي حصل به البيان مثبتا " بكسر الباء " . وفيه مسائل : .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث