الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب وضع اليدين قبل الركبتين في السجود

[ ص: 219 ] 9 - باب ما ذكر في وضع اليدين قبل الركبتين في السجود

كان ابن عمر يضع يديه قبل ركبتيه - وضع اليدين قبل الركبتين في حديث أبي هريرة - حديث سعد .

أخبرني أبو بكر محمد بن إبراهيم بن علي الطرقي بها ، أخبرنا أبو زكريا العبدي ، أخبرنا محمد بن أحمد الكاتب ، أخبرنا عبد الله بن محمد ، حدثنا عبدان ، حدثنا أحمد بن عبد الله بن وهب ، حدثنا عمي ، حدثنا عبد العزيز بن محمد ، عن عبيد الله ، عن نافع : أن ابن عمر كان يضع يديه قبل ركبتيه ، وقال : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يفعل ذلك .

هذا حديث يعد من مفاريد عبد العزيز ، عن عبيد الله .

قرأت على أبي طالب محمد بن علي بن أحمد الواسطي بها ، أخبرك أبو طاهر أحمد بن الحسن في كتابه ، أخبرنا الحسن بن أحمد ، أخبرنا دعلج بن أحمد ، أخبرنا محمد بن علي ، حدثنا سعيد بن منصور ، حدثنا عبد العزيز بن محمد ، حدثني محمد بن عبد الله بن حسن ، عن [ ص: 220 ] أبي الزناد ، عن الأعرج ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : إذا سجد أحدكم فلا يبرك كما يبرك البعير ؛ وليضع يديه قبل ركبتيه .

هذا حديث غريب لا يعرف من حديث أبي الزناد إلا من هذا الوجه ، وهو على شرط أبي داود ، والترمذي ، والنسوي ، أخرجوه في كتبهم ، وقد روي عن عبد الله بن سعيد المقبري ، عن أبيه ، عن أبي هريرة ، وعبد الله بن سعيد ضعيف الحديث عند أئمة النقل .

وقد اختلف أهل العلم في هذا الباب :

فذهب بعضهم إلى أن وضع اليدين قبل الركبتين أولى ، وبه قال مالك ، والأوزاعي .

وخالفهم في ذلك آخرون ، ورأوا وضع الركبتين قبل اليدين أولى ، ومنهم من ادعى أن الأحاديث الأول منسوخة بحديث سعد .

أخبرني أبو عبد الله سفيان بن أبي الفضل ، أخبرنا إبراهيم بن الحسن ، [ ص: 221 ] أخبرنا منصور بن الحسين ، أخبرنا محمد بن إبراهيم الخازن ، حدثنا محمد بن إبراهيم بن المنذر قال : وقد زعم بعض أصحابنا أن وضع اليدين قبل الركبتين منسوخ ، وقال هذا القائل : وأخبرنا إبراهيم بن إسماعيل بن يحيى بن سلمة بن كهيل ، حدثنا أبي ، عن أبيه ، عن سلمة ، عن مصعب بن سعد ، عن سعد ، قال : كنا نضع اليدين قبل الركبتين ، فأمرنا بالركبتين قبل اليدين .

قال ابن المنذر : وقد اختلف أهل العلم في هذا الباب :

فممن رأى أن يضع ركبتيه قبل يديه : عمر بن الخطاب ، وبه قال النخعي ، ومسلم بن يسار ، وسفيان الثوري ، والشافعي ، وأحمد ، وإسحاق ، وأبو حنيفة وأصحابه ، وأهل الكوفة .

وقالت طائفة : يضع يديه إلى الأرض إذا سجد قبل ركبتيه ، كذلك قال مالك .

وقال الأوزاعي : أدركت الناس يضعون أيديهم قبل ركبهم ، وروي عن ابن عمر فيه حديث .

أما حديث سعد ففي إسناده مقال ، ولو كان محفوظا لدل على النسخ ، غير أن المحفوظ عن مصعب ، عن أبيه ، حديث نسخ التطبيق ، والله أعلم .

[ ص: 222 ] باب أحاديث تشيده

أخبرنا أبو الحسين عبد الخالق بن عبد الخالق الأزجي ، أخبرنا عبد الرحمن بن أحمد ، أن محمد بن عبد الملك ، أخبرنا علي بن عمر ، حدثنا إسماعيل بن الصفار ، حدثنا العباس بن محمد ، حدثنا العلاء بن إسماعيل ، حدثنا حفص بن غياث ، عن عاصم الأحول ، عن أنس قال : رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - انحط بالتكبير فسبقت ركبتاه يديه .

أخبرني أبو الفتح عبد الله بن أحمد بن أبي الفتح الصوفي في آخرين ، عن أبي الفتح أحمد بن محمد بن أحمد التاجر ، عن إسماعيل بن نيال ، أخبرنا محمد بن أحمد المروزي ، أخبرنا محمد بن عيسى ، حدثنا الحسن بن علي الحلواني ، حدثنا يزيد بن هارون ، حدثنا شريك عن عاصم بن كليب ، عن أبيه ، عن وائل بن حجر ، قال : رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا سجد يضع ركبتيه قبل يديه ، وإذا نهض رفع يديه قبل ركبتيه .

هذا حديث حسن على شرط أبي داود ، وأبي عيسى الترمذي ، وأبي عبد الرحمن النسائي ، وأخرجوه في كتبهم من حديث ابن يزيد بن هارون عن شريك ، ورواه همام بن يحيى ، عن محمد بن جحادة ، عن عبد الجبار بن وائل ، عن أبيه ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال همام : حدثنا شقيق - يعني أبا الليث - عن عاصم بن كليب ، عن أبيه ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - مرسلا ، وهو المحفوظ .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث