الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المسألة السابعة لا يجب أن يكون البيان كالمبين في الحكم

جزء التالي صفحة
السابق

[ المسألة ] السابعة لا يجب أن يكون البيان كالمبين في الحكم على الصحيح

وقال قوم : إذا كان المبين واجبا كان بيانه كذلك . قال أبو الحسين : فإن أرادوا أنه بيان لصفة شيء واجب فصحيح ، وإن [ ص: 105 ] أرادوا أنه يدل على الوجوب كما يدل المبين فغير صحيح ، وإن أرادوا أنه إذا كان المبين واجبا ، كان بيانه واجبا ، فغير صحيح ، لأن بيان المجمل واجب ، سواء تضمن فعلا واجبا أم لا . وقال الهندي تبعا للمحصول " : نقل عن قوم أن البيان يجب أن يكون كالمبين في الحكم ، والظاهر أن مرادهم أن المبين إذا كان واجبا ، كان بيانه واجبا وإلا فلا ، لا أنه بيان لشيء واجب ، فإن ذلك مما لا يحتمله اللفظ ، بل ينبو عنه ، ولا أنه يدل على ما دل عليه المبين من الحكم ، حتى يرد بأنه لم يكن أحدهما بيانا للآخر ، لأنه إنما يكون أحد الأمرين بيانا للآخر إذا كان دالا على صفة مدلول الآخر ، لأن ذلك ظاهر الفساد ، ولا أنه يدل على وجوب ما تضمنه من صفات مدلول المبين أو ندبيته كما دل المبين على أصل وجوبه أو ندبيته . وهذا وإن كان أقرب الاحتمالين المذكورين ، واختاره القاضي عبد الجبار في تأويل ما نقل عنه ، لكنه أيضا باطل ، لأن البيان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث