الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ولو شاء الله ما أشركوا وما جعلناك عليهم حفيظا وما أنت عليهم بوكيل

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى: ولو شاء الله ما أشركوا

[7758] حدثنا أبي ، ثنا أبو صالح كاتب الليث ، حدثني معاوية بن صالح ، عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس ، قوله: ولو شاء الله ما أشركوا يقول الله تبارك وتعالى: لو شئت لجمعتهم على الهدى أجمعين

قوله تعالى: وما أنت عليهم بوكيل

[7759] حدثنا محمد بن يحيى ، ثنا العباس بن الوليد ، ثنا يزيد، ثنا سعيد ، عن قتادة ، قوله: وما أنت عليهم بوكيل أي: بحفيظ

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث