الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الصدقة في الزعفران والورس

جزء التالي صفحة
السابق

باب الصدقة في الزعفران ، والورس

( قال الشافعي ) : ليس في الزعفران ولا الورس صدقة ; لأن كثيرا من الأموال لا صدقة فيها ، وإنما أخذنا الصدقة خبرا ، أو بما في معنى الخبر ، والزعفران ، والورس طيب لا قوت ، ولا زكاة في واحد منهما ، والله تعالى أعلم كما لا يكون في عنبر ولا مسك ولا غيره من الطيب زكاة ( قال ) : وكذلك لا خمس في لؤلؤة ولا زكاة في شيء يلقيه البحر من حليته ، ولا يؤخذ من صيده .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث