الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب جواز المسح على الجبائر

5 - باب جواز المسح على الجبائر .

864 \ 1 - ثنا دعلج بن أحمد ، نا محمد بن علي بن زيد الصائغ بمكة ، حدثنا أبو الوليد ، وهو خالد بن يزيد المكي ، نا إسحاق بن عبد الله بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - ثنا الحسن بن [ ص: 499 ] زيد ، عن أبيه ، عن علي بن أبي طالب ، قال : سألت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن الجبائر تكون على الكسير ، كيف يتوضأ صاحبها ؟ وكيف يغتسل إذا أجنب ؟ قال : " يمسحان بالماء عليها في الجنابة والوضوء " . قلت : فإن كان في برد يخاف على نفسه إذا اغتسل ؟ قال : " يمر على جسده " . وقرأ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ( ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما ) [ النساء : 29 ] " يتيمم إذا خاف " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث