الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

857 ( 228 ) من كان يرى القيام في رمضان .

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال ثنا أبو بكر بن عياش عن الأعمش عن زيد بن وهب قال كان عبد الله يؤمنا في رمضان .

( 2 ) حدثنا أبو بكر بن عياش قال سألت عطاء هل كان علي يصلي بهم في رمضان قال كان خيار أصحاب علي زاذان وأبو البختري وغيرهم يدعون أهليهم ويؤمون في المسجد في رمضان .

( 3 ) حدثنا ابن فضيل عن داود بن أبي هند عن الوليد بن عبد الرحمن الجرشي عن جبير بن نفير الحضرمي عن أبي ذر قال صمنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم رمضان فلم يصل بنا حتى بقي سبع من الشهر فقام بنا حتى ذهب ثلث الليل ثم لم يقم بنا في السادسة ثم قام بنا في السابعة حتى ذهب شطر الليل فقلنا يا رسول الله صلى الله عليه وسلم لو قمت بنا بقية ليلتنا هذه فقال : إنه من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة : قال ثم صلى بنا حتى بقي ثلاث من الشهر ثم صلى بنا وجمع أهله ونساءه قال فقام حتى تخوفنا أن يفوتنا الفلاح قال قلت : وما الفلاح ؟ قال : السحور .

( 4 ) حدثنا زيد بن حباب عن معاوية بن صالح قال حدثني نعيم بن زياد أبو طلحة الأنماري قال سمعت النعمان بن بشير على منبر حمص يقول قمنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة ثلاث وعشرين إلى ثلث الليل الأول وقمنا معه ليلة خمس وعشرين إلى نصف الليل وقمنا معه ليلة سابعة وعشرين حتى ظننا أنه يفوتنا الفلاح وكنا نعده السحور .

( 5 ) حدثنا ابن فضيل عن العلاء بن المسيب عن عمرو بن مرة عن طلحة بن يزيد [ ص: 287 ] عن حذيفة قال قام بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة من رمضان في حجرة من جريد النخل ثم صب عليه دلوا من ماء ثم قال : الله أكبر الله أكبر ذو الملكوت والجبروت والكبرياء والعظمة .

( 6 ) حدثنا عبد الأعلى عن معمر عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يرغب في قيام رمضان من غير عزيمة .

( 7 ) حدثنا الثقفي عن خالد عن عكرمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام في رمضان في بعض حجره يصلي فائتموا بصوته فلما علم بهم خفض صوته .

( 8 ) حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن زيد بن وهب قال كان عبد الله يؤمنا في رمضان وينصرف وعليه ليل .

( 9 ) حدثنا ابن فضيل عن عطاء بن السائب عن أبي عبد الرحمن عن علي أنه قام بهم في رمضان .

( 10 ) حدثنا حسين بن علي عن الوليد بن علي عن أبيه قال كان سويد بن غفلة يؤمنا فيقوم بنا في شهر رمضان وهو ابن عشرين ومائة سنة .

( 11 ) حدثنا شبابة قال ثنا ليث بن سعد عن ابن شهاب عن عروة عن عبد الرحمن بن عبد القارئ قال خرج عمر بن الخطاب في شهر رمضان والناس يصلون قطعا فقال لو جمعنا هؤلاء على قارئ واحد لكان خيرا فجمعهم على أبي بن كعب .

( 12 ) حدثنا وكيع عن مالك عن الزهري عن أبي سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يرغب في قيام رمضان من غير أن يأمر فيه بعزيمة .

( 13 ) حدثنا وكيع عن علي عن نضر بن شيبان قال سألت أبا سلمة بن عبد الرحمن فذكر عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله افترض عليكم صيامه وسننت لكم قيامه فمن صامه إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه .

( 14 ) حدثنا وكيع قال نا هشام بن عروة عن أبيه أن عمر بن الخطاب أمر أبيا أن يصلي بالناس في شهر رمضان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث