الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى بلى من كسب سيئة وأحاطت به خطيئته

جزء التالي صفحة
السابق

بلى [ 81 ]

بمنزلة نعم ، إلا أنها لا تقع إلا بعد النفي ، وزعم الكوفيون أنها " بل " زيدت عليها الياء ، فبل يدل على رد الجحد والياء تدل على الإيجاب لما بعده ، قالوا : ولو قال قائل : ألم تأخذ دينارا ؟ فقلت : نعم ؛ لكان المعنى : لا لم آخذ ؛ لأنك حققت النفي وما بعده ، وإذا قلت : بلى ؛ صار المعنى : قد أخذت . من في موضع رفع بالابتداء ، وهي شرط فأولئك ابتداء ثان أصحاب النار خبر الثاني ، والثاني وخبره خبر الأول .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث