الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الخامس هل يجب العمل بمفهوم المخالفة قبل البحث عما يوافقه أو يخالفه

جزء التالي صفحة
السابق

الخامس : هل يجب العمل به قبل البحث عما يوافقه أو يخالفه من منطوق آخر ؟ فيه خلاف العمل بالعام قبل البحث عن المخصص . وحكى القفال الشاشي في كتابه وجها عن بعض أصحابنا أن سبيله سبيل العموم بنظره عند ورود الخطاب به ، فإن وجد ما يدل على موافقة المسكوت عنه للمذكور صير إليه ، وإلا اقتصر على المذكور ، وكان المسكوت عنه مخالفا له . قال : وصار بعض أصحابنا إلى أنه يجب العمل به حتى يقوم دليل على خلافه ، واستدل كل فريق منهم على صحة مذهبه بألفاظ سردها من كلام الشافعي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث