الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 48 ] [ ص: 49 ] نافع ، عن القاسم بن محمد ، حديث واحد ، وهو ثالث وسبعون حديثا لنافع

وهو القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق ، ذكر الحسن بن علي الحلواني ، قال : حدثنا أشهل ، عن ابن عون ، قال : قال محمد بن سيرين : مات القاسم بن محمد ، ولم يكن أحد أرضى عند الناس منه ، قال : وحدثنا القعنبي ، قال : ذكر عمر بن عبد العزيز القاسم بن محمد ، فقال : إنه لها - يعني الخلافة .

وذكر ابن البرقي أن القاسم بن محمد توفي سنة ثمان ومائة ، وهو قول الواقدي ، ويكنى أبا محمد ، وكان قد ذهب بصره .

قال ابن عون : رأيت ثلاثة لم أر مثلهم : ابن سيرين بالعراق ، والقاسم بن محمد بالحجاز ، ورجاء بن حيوة بالشام .

وقال ضمرة ، عن رجاء بن أبي سلمة : مات القاسم بن محمد فيما بين مكة والمدينة - حاجا أو معتمرا - وقال لابنه : سن التراب علي سنا ، وسو علي قبري ، والحق بأهلك ، وإياك أن يغرك : كان ، فكان ، قال ضمرة : وتوفي القاسم بن محمد في [ ص: 50 ] سنة إحدى أو اثنتين ومائة ، في خلافة يزيد بن عبد الملك

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث