الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

النوع الثالث مفهوم العلة وهو تعليق الحكم بالعلة ، مثل : حرمت الخمر لشدتها ، والسكر لحلاوته ، يدل على أن غير الشديد والحلو لا يحرم . والفرق بين هذا والذي قبله أن الصفة قد تكون علة كالإسكار ، وقد لا تكون ، بل تتمة للعلة كالسوم . فإن العين هي العلة ، والسوم متمم . قال القاضي والغزالي : والخلاف فيه وفي مفهوم الصفة واحد ، وصمما على إنكاره لا سيما إذا جوزنا تعليل الحكم بعلتين ، فيثبت الحكم عند ثبوتها ، ولا ينتفي عند انتفائها على ما يقتضيه الأصل . وفائدة ذكر العلة معرفة العلة فقط .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث