الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وكذلك زين لكثير من المشركين قتل أولادهم شركاؤهم ليردوهم وليلبسوا عليهم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله: وكذلك زين لكثير من المشركين قتل أولادهم

[7917] حدثنا أبي ، ثنا أبو صالح ، حدثني معاوية ، عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس ، قوله: وكذلك زين لكثير من المشركين قتل أولادهم شركاؤهم يقول: زينوا لهم من قتل أولادهم [ ص: 1393 ]

[7918] حدثنا محمد بن يحيى ، أنا العباس ، ثنا يزيد ، ثنا سعيد ، عن قتادة ، وكذلك زين لكثير من المشركين قتل أولادهم شركاؤهم قال: شركاؤهم زينوا

قوله: شركاؤهم

[7919] حدثنا الحجاج بن حمزة ، ثنا شبابة ، ثنا ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، قوله: وكذلك زين لكثير من المشركين قتل أولادهم شركاؤهم قال: شياطينهم يأمرونهم أن يئدوا أولادهم خيفة العيلة

قوله ليردوهم

[7920] أخبرنا أحمد بن عثمان بن حكيم ، فيما كتب إلي ، ثنا أحمد بن مفضل ، ثنا أسباط ، عن السدي ، قوله: ليردوهم فيهلكوهم

قوله: وليلبسوا عليهم دينهم

[7921] وبه عن السدي ، وليلبسوا عليهم دينهم فيخلطوا عليهم دينهم

قوله: ولو شاء الله ما فعلوه فذرهم وما يفترون

[7922] حدثنا موسى بن أبي موسى ، ثنا هارون بن حاتم ، ثنا عبد الرحمن بن أبي حماد ، عن أسباط ، عن السدي ، عن أبي مالك ، قوله: " ذرهم " يعني: خل عنهم

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث