الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى قد خسر الذين قتلوا أولادهم سفها بغير علم وحرموا ما رزقهم الله افتراء على الله قد ضلوا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله: قد خسر الذين قتلوا آية 140

[7942] حدثنا أبي ، ثنا أبو بكر بن بشار العبدي، ثنا يحيى بن سعيد ، عن سفيان ، عن الأعمش ، عن أبي رزين ، في قوله: قد خسر الذين قتلوا أولادهم قال: قد ضلوا قبل ذلك.

قوله تعالى: قتلوا أولادهم سفها بغير علم

[7943] حدثنا محمد بن يحيى ، أنبأ العباس ، ثنا ابن زريع، أنبأ سعيد ، عن قتادة: قوله: قد خسر الذين قتلوا أولادهم سفها بغير علم وهذا صنع أهل الجاهلية، كان أحدهم يقتل ابنته مخافة السباء والفاقة، ويغذو كلبه.

قوله: وحرموا ما رزقهم الله

[7944] أخبرنا أحمد بن عثمان بن حكيم ، فيما كتب إلي، ثنا أحمد بن المفضل ، أنبأ أسباط ، عن السدي ، قال: ثم ذكر ما صنعوا في أموالهم وأولادهم، فقال: وحرموا ما رزقهم الله افتراء على الله

[ ص: 1397 ] [7945] حدثنا محمد بن يحيى ، أنا العباس بن الوليد ، ثنا يزيد بن زريع ، ثنا سعيد ، عن قتادة، قوله: وحرموا ما رزقهم الله افتراء على الله قال: هم أهل الجاهلية جعلوا بحيرة، وسائبة، ووصيلة، وحاميا، تحكما من الشيطان في أموالهم .

قوله عز وجل: افتراء على الله

[7946] أخبرنا موسى بن هارون الطوسي ، فيما كتب إلي، ثنا الحسين بن محمد المروذي ، ثنا شيبان ، عن قتادة، قوله: وحرموا ما رزقهم الله افتراء على الله، قد ضلوا وما كانوا مهتدين قال: هم أهل الجاهلية، جعلوا بحيرة، وسائبة، ووصيلة، وحاميا، تحريما من الشيطان، وحرموا من مواشيهم وحرثهم، فكان ذلك من الشيطان افتراء على الله

قوله تعالى: قد ضلوا

[7947] ذكر عن أبي معاوية ، عن الأعمش ، عن أبي رزين ، قوله: قد ضلوا قال: ضلوا بقتل أولادهم.

قوله: وما كانوا مهتدين

[7948] وبه عن أبي رزين ، قوله: قد ضلوا وما كانوا مهتدين قال: لم يكونوا مهتدين بقتل أولادهم.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث