الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يقول الرجل إذا دخل بيته

جزء التالي صفحة
السابق

باب ما يقول الرجل إذا دخل بيته

5096 حدثنا ابن عوف حدثنا محمد بن إسمعيل قال حدثني أبي قال ابن عوف ورأيت في أصل إسمعيل قال حدثني ضمضم عن شريح عن أبي مالك الأشعري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ولج الرجل بيته فليقل اللهم إني أسألك خير المولج وخير المخرج بسم الله ولجنا وبسم الله خرجنا وعلى الله ربنا توكلنا ثم ليسلم على أهله

التالي السابق


باب ما يقول الرجل إذا دخل بيته " 6332 " ( إذا ولج الرجل ) : أي دخل ( خير المولج ) بفتح الميم وكسر اللام [ ص: 354 ] كالموعد ويفتح ( وخير المخرج ) : بالمعاني الثلاثة كذلك وفيه إيماء إلى قوله تعالى : وقل رب أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق وهو يشمل كل دخول وخروج وإن نزل القرآن في فتح مكة لأن العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب قاله علي القاري .

وقال الطيبي المولج بكسر اللام ومن الرواة من فتحها والمراد المصدر أي الولوج والخروج أو الموضع أي خير الموضع الذي يولج فيه ويخرج منه .

قال ميرك : المولج بفتح الميم وإسكان الواو وكسر اللام لأن ما كان فاؤه ياء أو واوا ساقطة في المستقبل فالمفعل منه مكسور العين في الاسم والمصدر جميعا ومن فتح هنا فإما أنه سها أو قصد مزاوجته للمخرج وإرادة المصدر بهما أتم من إرادة الزمان والمكان لأن المراد الخير الذي يأتي من قبل الولوج والخروج كذا في المرقاة .

قلت : وقد ضبط العلامة السيوطي في مرقاة الصعود المولج والمخرج بضم الميم فيهما ، والله أعلم .

( بسم الله ولجنا ) : أي أدخلنا ( على أهله ) : أي على أهل بيته .

قال المنذري : في إسناده محمد بن إسماعيل بن عياش وهو وأبوه فيهما مقال .

باب ما يقول إذا هاجت الريح


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث