الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وإذا قلنا للملائكة اسجدوا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى: وإذ قلنا للملائكة اسجدوا .

عامة القراء على كسر التاء من الملائكة ، وقرأ أبو جعفر والأعمش بضمها في الوصل ، قال الكسائي: هي لغة أزدشنوءة .

وفي هؤلاء الملائكة قولان . أحدهما: أنهم جميع الملائكة ، قاله السدي عن أشياخه . والثاني: أنهم طائفة من الملائكة ، روي عن ابن عباس ، والأول أصح .

والسجود في اللغة: التواضع والخضوع ، وأنشدوا:


ساجد المنخر ما يرفعه خاشع الطرف أصم المستمع



وفي صفة سجودهم لآدم قولان . أحدهما: أنه على صفة سجود الصلاة ، وهو الأظهر .

والثاني: أنه الانحناء والميل المساوي للركوع .

[ ص: 65 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث