الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 177 ] مالك ، عن نعيم بن عبد الله المجمر

وهو نعيم بن عبد الله المجمر مولى عمر بن الخطاب
، كان أبوه عبد الله يجمر المسجد إذا قعد عمر على المنبر ، وقد قيل : إنه من الذين كانوا يجمرون الكعبة ، والأول أصح والله أعلم ; لأنه كان مولى عمر ، وكان يجمر له مسجد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - .

ونعيم أحد ثقات أهل المدينة ، وأحد خيار التابعين بها ، قال مالك : جالس نعيم المجمر أبا هريرة عشرين سنة - ذكره الحلواني في كتاب المعرفة ، عن سعد بن أبي مريم ، عن مالك .

لمالك عن نعيم هذا في الموطأ ثلاثة أحاديث مسندة ، ومن الموقوفات حديثان تتمة خمسة ، وهي كلها عندنا صحاح مسندة ، وكان نعيم يوقف كثيرا من حديث أبي هريرة مما يرفعه غيره من الثقات .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث