الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الرجل يخرج من المخرج فيدخل يده في الإناء

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

92 ( 116 ) في الرجل يخرج من المخرج فيدخل يده في الإناء

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا حفص بن غياث عن ليث عن أيوب عن ابن سيرين عن عبيدة أنه كان يدخل يده في الإناء إذا خرج من المخرج قبل أن يغسلها .

( 2 ) حدثنا عبد الرحيم بن سليمان عن هشام عن ابن سيرين قال كان يخرج من الخلاء ثم يضع يده في الإناء قبل أن يغسلها .

( 3 ) حدثنا أبو معاوية عن الأعمش قال رأيت إبراهيم بال ثم أدخل يده في الإناء قبل أن يغسلها .

( 4 ) حدثنا ابن نمير عن عيسى بن المغيرة الحزامي قال سألت سعيد بن جبير عن الرجل يغمس يده في الإناء قبل أن يغسلها فقال لا بأس .

( 5 ) حدثنا أبو أسامة عن مهدي بن ميمون عن إسماعيل بن إبراهيم قال رأيت سالما ذهب فبال ثم أدخل يديه جميعا في الإناء قبل أن يغسلهما .

( 6 ) حدثنا عبد الرحيم بن سليمان عن الصلت بن بهرام قال رأيت إبراهيم بال ثم أدخل يده في الإناء قبل أن يغسلها قال فصحت به فتبسم وقال ما من رجل أشد في هذا مني إني لم أدخلها إلا وهي طاهرة .

( 7 ) حدثنا ابن نمير عن الأعمش عن إسماعيل بن رجاء عن أبيه عن البراء أنه أدخل يده في المطهرة قبل أن يغسلها قال الأعمش هذا حرف أستحسنه [ ص: 123 ]

( 117 ) من كان يقول لا يدخلها حتى يغسلها .

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو بكر بن عياش قال حدثنا أبو إسحاق عن الحارث عن علي قال دعا بماء فغسل يديه ثلاثا قبل أن يدخلهما في الإناء ثم قال هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صنع .

( 2 ) حدثنا أبو خالد الأحمر عن أشعث عن الشعبي قال إذا بال الرجل أو أحدث فلا يدخل يده في الإناء حتى يغسلها .

( 3 ) حدثنا معتمر بن سليمان عن سالم بن أبي الذبال عن الحسن قال إذا أردتم أن توضئوا فلا تغمسوا أيديكم في إناء حتى تنقوها .

( 4 ) حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن أبي حية قال رأيت عليا توضأ فأنقى كفيه لم يغسل وجهه وذراعيه ثم قال إنما أردت أن أريكم طهور رسول الله صلى الله عليه وسلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث