الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الباب الثامن عشر في البسملة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 565 ] الباب الثامن عشر

في البسملة

وكلامنا على البسملة هنا خاص بالقراءة خارج الصلاة ويتعلق به ثلاث مسائل :

المسألة الأولى في بيان حكم البسملة عند افتتاح القراءة بأول السورة .

المسألة الثانية في بيان حكم البسملة عند افتتاح القراءة بغير أول السورة .

المسألة الثالثة في بيان حكم البسملة عند الجمع بين السورتين .

ولكل مسألة من هذه المسائل كلام خاص نوضحه فيما يلي :

[ ص: 566 ] [ ص: 567 ] المسألة الأولى

في بيان حكم البسملة عند افتتاح القراءة بأول السورة

أما حكم البسملة عند افتتاح القراءة من أول السورة باستثناء أول سورة براءة فلا خلاف بين القراء قاطبة في الإتيان بها حتما وأما الافتتاح بأول سورة براءة فلا خلاف بين القراء أيضا في ترك البسملة لعدم وجودها في أولها كما تقدم ذلك قريبا في باب الاستعاذة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث