الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب زكاة الغنم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

باب زكاة الغنم ( قال ) رحمه الله تعالى : الأصل في وجوب الزكاة في الغنم قول رسول الله صلى الله عليه وسلم { ما من صاحب غنم لا يؤدي زكاتها إلا بطح لها يوم القيامة بقاع قرقر تطؤه بأظلافها وتنطحه بقرونها } ، وقال صلى الله عليه وسلم { لا ألفين أحدكم يأتي يوم القيامة وعلى عاتقه شاة تيعر يقول يا محمد يا محمد فأقول لا أملك لك من الله شيئا ألا قد بلغت } إذا عرفنا هذا فنقول ليس في أقل من أربعين من الغنم السائمة صدقة ، فإذا كانت أربعين ففيها شاة إلى مائة وعشرين ، فإذا زادت واحدة ففيها شاتان إلى مائتين ، فإذا زادت واحدة ففيها ثلاث شياه إلى ثلاثمائة ، ثم ليس في الزيادة شيء إلى أربعمائة فبعد ذلك في كل مائة شاة ، وقال الحسن بن حي رحمه الله تعالى إذا زادت على ثلاثمائة ففيها أربع شياه ، وفي أربعمائة خمس شياه . ( وحجتنا ) حديث أنس رضي الله عنه { أن أبا بكر الصديق رضي الله عنه كتب كتاب الصدقات الذي كتبه له رسول الله صلى الله عليه وسلم وفيه وفي أربعين من الغنم شاة وفي مائة وواحدة وعشرين شاتان ، وفي مائتين وواحدة ثلاث شياه إلى أربعمائة ففيها أربع شياه } ، وقد بينا أن طريق معرفة النصب لا تكون بالرأي والاجتهاد بل بالنص

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث