الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فوائد في أول من وضع علم الموسيقى والعود للغناء وأول من غنى في العرب

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

فوائد في أول من وضع علم الموسيقى والعود للغناء وأول من غنى في العرب .

( فوائد ) :

( الأولى ) أول من وضع علم الموسيقى وأصول الألحان فيثاغورث الهرمس ، أدركه بقوة الذهن وحركات الأفلاك ، فاستمع الأصوات ورتب الألحان الثمانية بحسب الأدوار الفلكية وأصواتها كما في تاريخ الحكماء .

( الثانية ) أول من وضع العود للغناء لامك بن قانيان ، بكى به على والده . ويقال إن صانع العود بطليموس الحكيم صاحب الموسيقى كما في بهجة التواريخ ، وهذا أظهر والله أعلم ( الثالثة ) أول من غنى في العرب قينتان لعاد يقال لهما الجرادتان ، هكذا في أوائل علي دده والمستطرف وغيرهما ، والصواب أن الجرادتين كانتا بمكة ، وأن وفد عاد لما ذهبوا لمكة لأجل أن يستسقوا في الحرم كانت الجرادتان تغنياهم وكان سيدهما أمرهما أن يغنياهم بهذا الشعر :

ألا يا قيل ويحك قم فهينم لعل الله يسقينا غماما     فيسقي أرض عاد إن عادا
قد أمسوا ما يبينون الكلاما

وأول من غنى في الإسلام الغناء الرقيق طويس ، وكان اسمه طاووس ، ولما تخنث صغروه وضرب به المثل في المدينة المنورة بالشآمة ، فقيل أشأم من طويس وكان يكنى أبا عبد الرحيم كما في أوائل السيوطي .

قال السيوطي رحمه الله تعالى في أوائله : وأول من تغنى على وجه الأرض إبليس ، ثم زمزم بعد الغناء ، ثم جرى ثم صاح ، والله الموفق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث