الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جهم بن صفوان

أبو محرز الراسبي ، مولاهم ، السمرقندي ، الكاتب المتكلم أس الضلالة ، ورأس الجهمية ، كان صاحب ذكاء وجدال ، كتب للأمير حارث بن سريج التميمي . وكان ينكر الصفات ، وينزه الباري عنها بزعمه ، ويقول [ ص: 27 ] بخلق القرآن . ويقول : إن الله في الأمكنة كلها .

قال ابن حزم : كان يخالف مقاتلا في التجسيم .

وكان يقول : الإيمان عقد بالقلب ، وإن تلفظ بالكفر .

قيل : إن سلم بن أحوز قتل الجهم ، لإنكاره أن الله كلم موسى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث