الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


250- وهب بن منبه

ومنهم الحكيم الدامغ للمشبه ، الحليم الدافع للمتسفه ، أبو عبد الله وهب بن منبه .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا عبيد بن محمد اليشكري ، ثنا أبو قدامة همام بن مسلمة بن عقبة بن همام بن منبه ، ثنا غوث بن جابر ، ثنا عقيل بن معقل بن منبه . قال : سمعت عمي وهب بن منبه يقول : ألم يفكر ابن آدم ثم يتفهم ويعتبر ثم يبصر ثم يعقل ويتفقه حتى يعلم فيتبين له أن لله حلما به يخلق [ ص: 24 ] الأحلام ، وعلما به يعلم العلماء ، وحكمة بها يتقي الخلق ، ويدبر بها أمور الدنيا والآخرة ، فإن ابن آدم لن يبلغ بعلمه المقدر على الله الذي لا مقدار له ، ولن يبلغ بحلمه المخلوق حلم الله الذي به خلق الخلق كله ، ولن يبلغ بحكمته حكمة الله التي بها يتقي الخلق ويقدر المقادير ، وكيف يشبه ابن آدم رب ابن آدم ، وكيف يكون المخلوق كمن خلق ؟!

حدثنا أبو بكر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا إسماعيل بن عبد الكريم بن معقل ، ثنا عبد الصمد بن معقل ، أنه سمع وهب بن منبه يقول في موعظة له : يا ابن آدم ، إنه لا أقوى من خالق ، ولا أضعف من مخلوق ، ولا أقدر ممن طلبته في يده ، ولا أضعف ممن هو في يد طالبه .

حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن حميد ، ثنا محمد بن سهل بن عسكر ، ثنا إسماعيل بن عبد الكريم ، حدثني عبد الصمد بن معقل ، أنه سمع وهب بن منبه يقول : إن أناسا من بني إسرائيل سألوا نبيهم عن الرب عز وجل أين يكون وفي أي البيوت يكون ؟ أم نبني له بيتا نعبده فيه ، فأوحى الله تعالى إليه : إن قومك سألوك أين أكون فيعبدوني فأي بيت يسعني ، ولم تسعني السماوات والأرض ، فإذا أرادوا مسكني فإني في قلب العفيف الوادع الورع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث