الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

سهيل ابن بيضاء الفهري

من المهاجرين ، يكنى أبا موسى ، هاجر الهجرتين إلى الحبشة ، في رواية ابن إسحاق والواقدي . [ ص: 385 ]

وعن عاصم بن عمر بن قتادة قال : لما هاجر سهيل وصفوان ابنا بيضاء من مكة نزلا على كلثوم بن الهدم .

قال ابن سعد : قالوا : وشهد سهيل بدرا وهو ابن أربع وثلاثين سنة ، وشهد أحدا . إلى أن قال : ومات بعد رجوع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من تبوك بالمدينة سنة تسع ولم يعقب .

قلت : وهو الذي صلى عليه النبي - صلى الله عليه وسلم - في المسجد .

ولهما أخ اسمه سهل ابن بيضاء الفهري ، وشهد بدرا وشهد أحدا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث