الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ضريبة العبد وتعاهد ضرائب الإماء

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

2157 ( باب ضريبة العبد وتعاهد ضرائب الإماء ) .

التالي السابق


أي هذا باب في النظر في ضريبة العبد ، والضريبة بفتح الضاد المعجمة على وزن فعيلة بمعنى مفعولة ، وهي ما يقرره السيد على عبده في كل يوم أن يعطيه ، قوله : " وتعاهد " أي وفي بيان افتقاد ضرائب الإماء ، والضرائب جمع ضريبة ، والإماء جمع أمة ، وإنما اختصها بالتعاهد لكونها مظنة لطريق الفساد في الأغلب مع أنه يخشى أيضا من اكتساب العبد بالسرقة مثلا ، وقيل : كأنه أراد بالتعاهد التفقد لمقدار ضريبة الأمة لاحتمال أن تكون ثقيلة فتحتاج إلى التكسب بالفجور .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث