الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شرط إلحاق فعل النبي بقوله

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 23 ] تنبيه [ شرط إلحاق فعله بقوله ] شرط الحارث المحاسبي في كتابه كون فعله صلى الله عليه وسلم ملحقا بقوله أن يجمعهم عليه ، أو بعضهم ، أو يفعله بنفسه هو ويظهره لهم ليأخذوه عنه ، يعني فإن لم يكن كذلك كان مخصوصا به . قلت : وكذلك ما كان يفعله في خلواته من الأمور الشرعية ، ولهذا كان أهله يفعلونه ، وهذا القدر كاف في إظهار البيان ، كما في القبلة للصائم والاغتسال من التقاء الختانين ، ومن ذلك استدباره الكعبة في البنيان ونحوه ، وشرط صاحب " الكبريت الأحمر " أن يكون لولا مباشرة النبي صلى الله عليه وسلم له ما كنا نفعله ، وإنما نفعله لأجل أنه فعله ; لأنه لو دل على الفعل دليل آخر غير فعله لم نكن متأسين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث