الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

5893 [ ص: 66 ] 15 - باب: التسليم على الصبيان

6247 - حدثنا علي بن الجعد، أخبرنا شعبة، عن سيار، عن ثابت البناني، عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - أنه مر على صبيان فسلم عليهم وقال: كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يفعله. [مسلم: 2168 - فتح: 11 \ 32]

التالي السابق


ذكر فيه حديث شعبة، عن سيار، عن ثابت البناني، عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - أنه مر على صبيان فسلم عليهم وقال: كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يفعله.

وسيار هذا هو ابن أبي سيار وردان بن الحكم العنزي الواسطي، أخو مساور الوراق لأمه، مات سنة اثنتين وعشرين ومائة، وروى شعبة أيضا عن سيار بن سلامة أبي المنهال، وقد اتفقا عليهما.

وسلامه - عليه السلام - عليهم من خلقه العظيم وأدبه (الشديد) وتواضعه.

وفيه: تدريب لهم على تعليم السنن، ورياضة لهم على آداب الشريعة; ليبلغوا حد التكليف، وهم متأدبون بآداب الإسلام، وقد كان - عليه السلام - يمازحهم ويداعبهم; ليقتدى به في ذلك، فما فعل شيئا وإن صغر إلا ليسن لأمته الاقتداء لأثره، وفي ممازحته لهم تذليل للنفس على التواضع ونفي التكبر عنها.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث