الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إمامة جبريل

[ ص: 566 ] 9 - باب إمامة جبريل .

996 \ 1 - حدثنا يحيى بن محمد بن صاعد - إملاء - ، حدثنا الحسن بن عيسى النيسابوري ، ثنا ابن المبارك ، أنا الحسين بن علي بن حسين ، أخبرني وهب بن كيسان ، ثنا جابر بن عبد الله الأنصاري ، قال : " جاء جبريل - عليه السلام - إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - حين زالت الشمس ، فقال : قم يا محمد فصل الظهر ، فقام ، فصلى الظهر حين زالت الشمس ، ثم مكث حتى كان فيء الرجل مثله ، فجاءه العصر ، فقال : قم يا محمد فصل العصر ، فقام ، فصلى العصر ، ثم مكث حتى غابت الشمس ، فقال : قم فصل المغرب ، فقام ، فصلاها حين غابت الشمس سواء ، ثم مكث حتى ذهب الشفق ، فجاءه فقال : قم فصل العشاء ، فقام ، فصلاها ، ثم جاءه حين سطع الفجر بالصبح ، فقال : قم يا محمد فصل ، فقام فصلى الصبح ، ثم جاءه من الغد حين كان فيء الرجل مثله ، فقال : قم يا محمد فصل الظهر ، فقام فصلى الظهر ، ثم جاءه حين كان فيء الرجل مثليه ، فقال : قم يا محمد فصل ، فقام فصلى العصر ، ثم جاءه للمغرب حين غابت الشمس وقتا واحدا لم يزل عنه ، قال : قم فصل المغرب ، فصلى المغرب ، ثم جاءه للعشاء حين ذهب ثلث الليل الأول ، فقال : قم فصل العشاء ، فصلى ، ثم جاءه للصبح حين أسفر جدا ، فقال : قم فصل الصبح ، ثم قال : " ما بين هذين كله وقت " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث